-->

التربية الجنسية لأبنائنا تبدأ من الصغر

التربية الجنسية لأبنائنا تبدأ من الصغر

 - - - - - - - -  - - - - - - - -  - - - - - - - -  - - - - - - - -
أحضر موقع كورساتي اليوم مقال عن أهم الأخطاء التى تقع بها معظم بيوتنا عند تربية أبنائنا



في بعض الأوقات بتقع الكثير من الأمهات فى أخطاء قد تكون بدون قصد وترى انها أمور في غاية البساطة ولن يحدث مشاكل من أو اى ضرر ولأن اثار هذة الاخطاء قد لا تظهر على الطفل بسرعة فلا تنتبه الام إلى انها أخطأت خطأ كبيرا


  • كتير من الامهات تتهاون فى انها تترك الاطفال الصغار يغتسلوا مع بعض بحجة انهم لازالوا اطفال صغار في السن  او انهم بنات مثل بعض او أولاد مثل بعض وانه امر عادى ولكنه ليس أمر عادي فهو امر غاية في الخطورة كما سأذكر لكم خطورة الامر فى ان الطفل الصغير بيطلع على عورة غيرة سواء كان أخيه أو طفل غير أخيه كام أنه يطلع الغير على عورته ونذكر هنا قصة لطفلين كانت أمهم تتركهم يلعبوا سويا وقت الاستحمام تحت الدش ويغتسلوا مع بعضهم البعض وبعد فترة لاحظت انه يوجد تعرى بين الطفلين وتلامس ولعب بشكل سيئ بين الطفلينل ولو حاولنا بعد هذه المشكلة أن نقول للطفل انه يجب علية ان يحافظ على جسمه وان لا يلمسه احد و الا يطلع الاخرين علية لن يقتنع بكلامنا هذا وكيف يقتنع واننا بنطلب منه شيئ ونقوم بعكسة



  • وثاني خطأ سنذكره هو ان الكثير من  الامهات ممكن انها تغتسل هى والطفلة أو ابنها في نفس المكان وللاسف بتكون حجتهم انه طفل صغير وانها امه او انها بنتها الصغيرة التي لا تفقه شئ واهه من العادى أن تاخد دشها مع والدتها واالطبع ما يحدث هو اننا نقوم بتكرر نفس المشكلة ونقع في نفس الخطأ وهو اننا نطلع على عورة الطفل وهو كمان يطلع على عورة الام ونكون قد وقعنا في مشكلة كبيره ولك ان تتخيل طفل او طفلة يغتسل مع الام او الاب ويبدأ فى ملاحظة الاختلافات الجسمانية بينه وبين والدته أو بينها وبين والدها ويبدأ فى المقارنة وتخيل الصورة فى ذهنة وغالبا لا يبدى الطفل اى رد فعل ولا يسأل عن اى شيئ والموقف بيمر لكنه لا يمر على الطفل فالمواقف بينطبع فى ذهن الطفل و يتسبب  له في مشكلات بعد ذلك تظهر بمرور الوقت .

وقد عرضت مشكلة خاصة ببنت صغيرة عمرها قرابة ال6 سنوات كانت دائما فى حالة ( مداعبة لاعضائها ) اثناء اليقظة وحتى وقت النوم وكان هذا الامر يتكرر بشكل دائم وقد لا تنتبه لنفسها وهى تفعل هذا الامر وقد سألت والدتها ان كان هناك ما تشاهدة الطفلة وقد يثيرها كأفلام او كليبات أو أي مقاطع تلفزيونية بها اثارة او اى مشاهد سيئة على التليفزيون أو الموبايل و لكن كانت الام تؤكد ان ابنتها لا تشاهد الا قنوات الاطفال وااكارتون تعليمى و بالطبعا استغربت من الامر لانه تعدى مرحلة التعرف على الجسد ولعب الاطفال إلى حاللة دائمة وغالبا تكون بالعمد بغرض الحصول على اللذة ولكن وللاسف بعد بعض جلسات حوار مع أم البنت تبين انها والبنت يأخذوا الدش سويا وبانها تقوم أيضا بمساعدة بنتها الصغيرة فى النظافة الشخصية بعد ان تقوم من الحمام وطبعا يحدث مع ملامسة الطفل بعد ان بلغ 6 سنوات فى هذة الاعضاء يترتب استثارة للطفل لان الملامسة بيد غير يده أي بيد الاخرين يكون لها تأثير وتنبية اكبر من تنظيف الطفل لنفسة


  • بعض الامهات أيضا للاسف لا تنتبه الى مشكلة كبيره والي خطر عظيم وهى تربى الطفل فنراها تترك ابنها الولد يلعب بألعاب خاصة بالبنات او انها تلبسة بعض ملابس البنات بحجة انها تخشى علية وتخاف عليه من الحسد او انها تلتقط له صورة للذكري او نجدها تدلله بشكل مبالغ فية فينشأ الطفل الولد به دلع ميوعة وليونة لا تناسبه ولا تصلح له كولد ورجل فيما بعد. 

وهنا اذكر شكوى لاحدى الامهات كان طفلها الولد يتشبة بالبنات ويحب أن يلعب بلعبهم ويقلد حركاتهم ومن اهم الأسباب الخاصة والمسئولة عن هذة المشكلة التى تسمى
( اضطراب الهوية الجنسية ) هو الأخطاء التي تقع بها بعض الامهات التى سبق واشرنا اليها


  • وكما انه يوجد بعض الامهات التي تعتقد أن لها الحق في ان تلبس ما تحب امام الابناء بحجة انهم أبنائها وأنهم قد يعتادوا رؤيتها فى هذة الملابس فنجدها ترتدى ما يحلوا لها من لبس قصير مكشوف أو لبس شفاف او لبس يكشف الصدر وتقول بانها تفعل هذا الامر حتى لا يتحرج منها الطفل لما يكبر ولا تتحرج هى منه بعد ذلك وهذا بالطبع قمة الخطأ. 

واذكر هنا موقف حدث عم أم كانت لا تنتبه لهذا الخطأ الكبير والتي ظلت تفعلة وبعد ان تناقشنا فية قالت يعنى انهم اطفال وانهم لن ينظروا الى امهم وانهم صغار و و و.

وبعد عدة اسابيع اتصلت الام وهى فى قلق كبير لانها بدأت تنتبه إلى تصرفات الابناء فوجدت ان احد ابنائها كان يقترب منها بصورة شديدة ويتعمد أن يلمسها بشكل شئ ليس بريئ على الرغم من انه صغير وعمرة وقتها كان حوالى 8 سنوات 

واخر ٧ سنوات اشتكت منه الام انه دائما ما يقوم بمداعبة نفسة وتبين بعد عدة جلسات ان الام أيضا كانت لا تراعى الحدود فى ملابسها امام الابناء وقال الطفل اثناء حوار الام معه ( انه لما يشاهد اى شخص بملابس قصيرة حتى ولو فى فيلم كارتون بيجد نفسة يقوم بمداعبة اعضاءة دون ان يشعر ) !!!!
وهناك حالات اخرى لا اجد انه من المناسب ذكرها لمشكلات خاصة بالاطفال
وكان السبب الرئيسى فيها هو تهاون الام فى ملابسها او تهاون الابوان فى عدم التستر وقت ممارسة العلاقة الزوجية وهنا ملخص الامر فى توصيات

 يجب أن تنتبه لها الام جيدا :


١ دربى طفلك فى سن مبكرة على ان ينظف نفسة بعد قضاء حاجتة حتى يتقن هذة المهارة فى سن مبكرة ولا يكون فى حاجة الى ان يلامسة الاخرون او يطلعوا على عورته.

٢ برجاء انتبهى لملابسك امام الابناء مهما كانوا صغارا أو كبارا وراعى ستر العطورات تماما.

٣ يجب على اللب والأم مراعاة الحذر والستر اثناء ممارستهم للعلاقة الزوجية فلا يطلع عليهم الطفل

٤ يمنع نهائيا دخول الطفل على من يستحم بحجة انه يحتاج الى الحمام وعلاج  هذا الامر ان من يحتاج الى الاستحمام يعرف الطفل حتى يستخدم الطفل الحمام قبل ان يتم اشغاله

٥ يجب ان تنتبه الام الى طفلها وانها تراعى ان تكون ميولة فى اللبس واللعب والكلام والحركة وكل الامور ان تكون مناسبة لجنسة يعنى ان يتشبه بجنسة سواء كان ولد او بنت ولا يقلد جنس اخر

٦يمنع نهائيا استحمام اي الطفل مع الاخرين سواء اخوة او اب او ام.


منقول


مقالات سبق نشرها قد تفيدكم :

حمل كتاب الأضواء في اللغة العربية تواصل للصف الأول اللإبتدائى الفصل الدراسي الأول 2019
كتاب ALBAHER فى اللغة الإنجليزية CONNECT رياض أطفال المستوى الثانى kg2 الفصل الدراسي الأول
كيف تحل مسائل لفظية - مسائل كلامية - بكل سهولة
شرح وتحميل برنامج جدول الحصص الإلكترونى aSc Timetables
تحميل كتاب اللغة العربية رياض أطفال المستوى الاول
درس الضرب الصف الثالث الابتدائى الفصل الدراسي الأول وحل تمارين الكتاب
جدول المائة الصف الأول الابتدائى وكيفية الجمع والطرح عليه


يوسي ماس

وسيلة تعليمية لدرس الأحاد والعشرات



التربية الجنسية, الثقافة الجنسية, أخطاء ترباوية, 

معاذ الهريجي
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع كورساتي .

جديد قسم : تربويات

إرسال تعليق